حركة الإشتراكيين العرب

تعتبر حركة الاشتراكيين العرب تطوراً للحزب العربي الاشتراكي الذي أسسه عثمان الحوراني عام 1936 تحت اسم حزب الشباب وأصبح اسم الحزب بعدها في خمسينيات القرن الماضي (الحزب العربي الاشتراكي) ثم آلت قيادته إلى السياسي السوري أكرم الحوراني بعد ذلك وقد انضم اكرم الحوراني عام 1932 إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي وانسحب منه عام 1937 لينضم إلى حزب الشباب (العربي الاشتراكي)

وفي أواخر العام 1952 اندمج الخزب العربي الاشتراكي مع حزب البعث ليتم تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي وبعد الانفصال الذي حدث للوحدة بين سورية ومصر وعودة الأحزاب لممارسة نشاطاتها عاد الحزب العربي الاشتراكي لممارسة نضاله حتى تأسست الجبهة الوطنية التقدمية فكان أحد أحزابها الخمسة المؤسسين وأصبح اسم الحزب حينها حزب حركة الاشتراكيين العرب ومنذ وفاة الراحل عبد الغني قنوات الأمين العام السابق للحركة في أذار 2001 تم انتخاب الرفيق الراحل أحمد الأحمد أميناً عاماً للحركة في المؤتمر العام السابع وعضواً للقيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية حتى وفاته 25 آب 2016 وفي يوم 24 أيار 2017 تم انتخاب الرفيق المهندس عمر عدنان العلاوي أميناً عاماً لحزب حركة الاشتراكيين العرب بالمؤتمر العام الثامن بانتخابات تمت تحت مراقبة وإشراف لجنة شؤون الأحزاب.

الثلاثاء 27 شباط 2018