لقاء المكتب السياسي لحزب العهد الوطني مع الرفيق عمران الزعبي نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية

الزعبي: سورية مستهدفة لأنها صاحبة المشروع المقاوم والدور السياسي في المنطقة

أكد الرفيق عمران الزعبي نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية أن الدولة السورية استهدفت من قبل الغرب لأنها دولة ذات سيادة وقرار مستقل وصاحبة مشروع مقاوم في المنطقة, وأن سر صمودها في وجه الإرهاب ومن ورائه من دول خليجية وغربية في مقدمتها واشنطن هو أن سورية دولة أصيلة وعريقة تاريخياً ولقرارها السياسي تأثيراته وانعكاساته في المنطقة والعالم , منوها الى أن هذا لا يلغي وجود تقصير في عدة جوانب أدى الى ظهور حالات شاذة عن النسيج المجتمعي السوري خاصة أولئك الذين حملوا السلاح ودخلوا في تنظيمات ارهابية وهنا تتحمل الأحزاب السياسية جزء من المسؤولية.
وقال الرفيق الزعبي خلال اجتماعه مع أعضاء المكتب السياسي لحزب العهد الوطني أن المرحلة القادمة بعد محاربة الإرهاب في سورية ستكون في إعادة اعمار سورية بما في ذلك محاربة الفساد وهذا يقع بشكل كبير على عاتق الجبهة الوطنية التقدمية التي وضعت خطة عمل وتقوم اليوم بتنفيذها ضمن مدة زمنية, فالعمل الحزبي في هذه الظروف التي تمر فيها سورية يجب أن يكون ملائما لحاجات ومتطلبات المواطن السوري .
وشدد نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية على أن كل حزب من أحزاب الجبهة يجب أن يكون له خطة عمل واضحة تحقق إمكانية التواصل مع شرائح المجتمع السوري ,وكسب ثقة الناس وهي الوسيلة الأنجع لمواجهة المشاريع الرجعية
واجاب الرفيق نائب رئيس الجبهة على مداخلات وتساؤلات الرفاق أعضاء المكتب السياسي لحزب العهد حول دور الجبهة الوطنية التقدمية والية تنفيذ توصيات المؤتمر العاشر للجبهة الوطنية التقدمية مؤكداً أن ما خرج به المؤتمر الأخير للجبهة من توصيات هو اليوم في طريقه الى التنفيذ وان الخطة الموضوعة والتنسيق مع اللجان المناطقية في كل المحافظات, كل ذلك يمهد لاستعادة دور الجبهة ونهوض الأحزاب بشكل فعال .
وختم الرفيق الزعبي بأن الجماهير والقاعدة الشعبية هي أساس لتقييم أي حزب وهي النتيجة المباشرة لتواجده على الأرض ومعنى حضوره في الحياة الحزبية والسياسية لسورية, لذلك فإن على الأحزاب توسيع قواعدها الشعبية وتقديم المبادرات لكسب ثقة الناس حيث أن شعبية أي حزب تقاس بمدى تواصله مع الجماهير وتقديم الحلول لمشكلاتهم والاضطلاع بهمومهم . بدوره قدم الرفيق غسان عبد العزيز عثمان الأمين العام لحزب العهد الوطني عرضا لنشاطات الحزب وبعض همومه وما يواجه الأحزاب السياسية من مشكلات مؤكدا أن لقاء قيادة الجبهة مع المكاتب السياسية وتفعيل اللجان المناطقية هو البداية الصحيحة لنهوض جديد لدور الجبهة على الساحة السياسية السورية

الأربعاء 27 حزيران 2018