لقاء المكتب السياسي للحزب الاشتراكي العربي مع الرفيق عمران الزعبي نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية

الزعبي :ضرورة الاستعداد السياسي المسبق للمرحلة القادمة في سورية

أكد الرفيق عمران الزعبي نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية أن المرحلة القادمة في سورية تتطلب الاستعداد المتكامل بكل تفاصيله السياسية والاجتماعية والاقتصادية خاصة بعد الانجازات العسكرية في مكافحة الارهاب والتي تتطلب أن نرتقي بالأداء استنادا الى المتغيرات المختلفة لتأكيد الثوابت الوطنية والقومية

وقال الزعبي خلال لقائه الإخوة اعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي أن القيادة السياسية في سورية حريصة على تطوير وتفعيل دور الجبهة الوطنية التقدمية بما تمثله من أحزاب سياسية تجسد عراقة الحياة السياسية في سورية وهذا يتطلب من الأحزاب تطوير خطابها السياسي واجاء مراجعة نقدية حزبية داخلية على كل المستويات التنظيمية والفكرية ووضع الخطط لتطوير عمل الحزب وتفعيل دور اللجان المناطقية والتنسيق بين القيادات الجبهوية للوصول الى كل حي وبيت في سورية وتقديم المبادرات بما يلبي حاجات المواطن السوري.
واجاب الزعبي على مداخلات وتساؤلات الإخوة أعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي منوها الى ضرورة تفاعل الأحزاب والتنسيق فيما بينها وتعميق دور فروع الجبهة خاصة أن الجبهة الوطنية التقدمية هي الساحة الحقيقية للقاء الأحزاب وهي مرآة الحياة السياسية السورية والانعكاس الحقيقي لعراقة هذه الحياة واصالتها

بدوره عرض الأخ صفوان قدسي الامين العام للاتحاد الاشتراكي العربي نشاطات الحزب وهمومه وأكد ضرورة التفاعل بين الحزب وباقي احزاب الجبهة بما يرتقي بالأداء السياسي للجبهة ويواكب تغيرات المرحلة مشددا على ضرورة ان يكون للأحزاب دورا بارزا في تنشئة الأجيال الجديدة وتوجيه طاقاتها الفكرية والثقافية بما يخدم مصلحة الوطن ومستقبله

الأربعاء 27 حزيران 2018