اللقاءات مع قيادات فروع الجبهة الوطنية التقدمية في محافظة حلب

عقد لقاء موسع برئاسة الرفيق اللواء محمد الشعار نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية وبحضور كل من السّادة صفوان قدسي الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي وعدنان إسماعيل الأمين العام لحزب الوحدويين الاشتراكيين والرفيق فاضل نجار رئيس فرع الجبهة في حلب والرفيق حسين دياب محافظ حلب يوم الأربعاء 19/6/2019 على مدرّج فرع الحزب في حلب مع قيادة فرع الجبهة الوطنية التقدمية وقيادات اللجان الجبهوية في المناطق والنواحي والكوادر القيادية لأحزاب الجبهة في محافظة حلب.
واستهل الرفيق النائب الحديث عن دور الجبهة الوطنية التقدمية منذ تأسيسها في عام 1972 والتي كانت نتاج الفكر المبدع للقائد المؤسس الخالد حافظ الأسد وقامت بدور كبير وهام في تعزيز وتعميق الانتماء الوطني وهذا الدور يجب أن نعززه فيها وخاصة بعد هذه الحرب التي شُنّت على سورية ومعالجة كافة الثغرات التي نتجت عن افرازات الحرب ومعالجة الآثار التي خلفتها فضلاً عن أن هذا اللقاء في حلب بقياداتها الجبهوية بعد أن عادت الحياة تدب في شرايينها بفضل بطولات جيشنا الباسل وثبات أهلها وانتصارهم على الإرهاب.
وأكد الرفيق النائب على الاستمرار في مكافحة الإرهاب وتعزيز مفهوم العمل الوطني لمواجهة كل الدعوات الانفصالية التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار وتفتيت الوطن بكل السبل , وإننا اليوم مدعوين للتمسك بالثوابت الوطنية واستعادة كل ذرة تراب دنسها الإرهاب بهمة جيشنا وشعبنا وبقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.
وبعد ذلك استمع الرفيق النائب للمداخلات والطروحات من قبل الحضور والتي كانت تهدف إلى تعزيز الصمود ومواجهة الفكر المتطرف ومعالجة بعض القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والدفع بمسيرة العمل الجبهوي نحو الأمام.
وبعد اللقاء تمت زيارة مقرات أحزاب الجبهة في حلب من قبل الرفيق النائب والرفاق أعضاء القيادة المركزية للجبهة والرفيق أمين الفرع والرفيق المحافظ وتم الاطلاع على وضع هذه المقرات وماتم إصلاحه بموجب مبادرات فردية من قبل الأحزاب والبقية تحتاج إلى مبالغ مادية لترميمها فقد وجّه الرفيق النائب السيد محافظ حلب بمتابعة هذا الموضوع.
وبنفس التاريخ وفي الساعة الثامنة مساءً عُقد اجتماع قيادة فرع الجبهة الوطنية التقدمية في حلب في مبنى قيادة فرع الحزب برئاسة الرفيق النائب وبحضور أعضاء القيادة المركزية للجبهة واستعرض الرفيق النائب ماتم طرحه في الاجتماع الموسع من موضوعات تتعلّق في مسيرة العمل الجبهوي ودور الجبهة في الحياة السياسية في سورية وأهميتها في ترسيخ الحالة الوطنية مؤكداً على تفعيل دور اللجان الجبهوية في كل المناطق والنواحي وممارسة دورها في الرقابة الشعبية وتعميق الثقافة الجبهوية خاصة وأن أحزاب الجبهة لها تاريخ نضالي عريق والمطلوب منا اليوم تعزيز هذا الدور بين صفوف المجتمع لمواجهة الفكر التكفيري ومواجهة الحصار الاقتصادي الذي يفرضه الأعداء كنوع من أنواع الحروب
واستمع الرفيق النائب لكافة المداخلات والطروحات من قبل السادة أعضاء قيادة فرع الجبهة ومقترحاتهم في تفعيل دور فرع الجبهة في المحافظة وأنها ستكون موضع اهتمام القيادة المركزية للجبهة ومعالجتها.
وفي نهاية الاجتماع شكر الرفيق النائب السادة الحضور على هذه المداخلات والروح الإيجابية والمسؤولة وكان لهذه اللقاءات أثر إيجابي في دفع العمل الجبهوي في المحافظة وانعكاسها على دور الأحزاب في تحقيق الهدف المنشود

الخميس 12 أيلول 2019