الثقافة الجبهوية سلاحنا لمكافحة الفكر الظلامي

بعيداً عن السؤال عما إذا كان لدينا ثقافة جبهوية ، ومنسوب هذه الثقافة في ممارستنا للعمل السياسي ،أم أننا لم نكن في وارد السؤال خلال عقود من عملنا المشترك وتعاوننا في إطار هذه الحاضنة الحزبية ، فقد كانت مواقفنا تنطلق من قناعاتنا الوطنية والقومية ، التي تربينا عليها ، وعملنا على تكريسها ، وبالتالي لم يكن في الحسبان أن تغدو الثقافة الجبهوية مطلبا تعمل القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية على تحقيقها ضمن ما تسعى إلى تحقيقه من أهداف نبيلة ، حددها بوضوح وإلحاح نائب رئيس الجبهة الرفيق اللواء محمد ابراهيم الشعار في كل الجولات التي شاركنا فيها ، وفي الاجتماعات الأسبوعية للأمناء العامين و التي باتت تقليدا عمليا يوفر المزيد من التشاور وطرح الأراء وتبادلها لاختيار ما هو مناسب وناجع لتحقيق أوسع مشاركة جبهوية في مكافحة الارهاب وتعزيز الوحدة الوطنية ،ومواجهة الحصار الظالم والعقوبات الاقتصادية.
فأي ثقافة نريد وما هي السبل الكفيلة بامتلاكها كسلاح فعال للرد على كل هذه المحاولات الرامية إلى إنهاء الحياة السياسية ونعي التعددية الحزبية،وإحداث فراغ في العمل السياسي لا يخدم إلا أعداء سورية.
وأرى أن من مضامين هذه الثقافة الإيمان بالجبهة كحاضنة للعمل الحزبي في سورية ، وهي تجربة فريدة غير مسبوقة في المنطقة ، وأن هذه الجبهة ضرورة فرضها الواقع السياسي وابتدعها القائد الراحل حافظ الأسد للانتصار على الحالة الانقسامية لصالح الموقف السياسي الموحد الذي تعزز وتكرس بعطاءات السيد الرئيس بشار الأسد.
وأن في المضامين أن تعمل جميع الأحزاب وفي المقدمة حزب البعث العربي الاشتراكي على تقديم الأنموذج الأمثل في الثقافة الجبهوية، وفاء لإرث الرئيس الخالد القائد المؤسس وتقديرا لما قدمته أحزاب الجبهة خلال العقود الماضية لا التنكر لهذا الماضي ولا القبول بتهميش الجبهة مؤسسة وطنية أو أحزاباً .
وأن تنهض أحزاب الجبهة بدور فاعل ومؤثر في محاربة الفكر الظلامي والرد على طروحاته ، منعا لتسربه من جديد ،وامتلاكا لثقافة وطنية تقدمية عصرية الطابع ومدنية المضمون، بعد مراجعة نقدية لما هي عليه حال الثقافة بكل شفافية وحرص واستنهاضاً لحراك حزبي يعيد الحيوية للمشهد السياسي العام .
غسان عثمان
الأمين العام لحزب العهد الوطني
عضو القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية

٣ سبتمبر · تم النشر في صفحة الجبهة الوطنية التقدمية على الفيسبوك

الاثنين 18 تشرين ثاني 2019