بيان المحكمة الدستورية ومجلس الشعب بنتائج الانتخابات الرئاسية
دستور الجمهوريةالعربيةالسورية
البرنامج السياسي لحل الأزمةالسورية
الاجتماع الدوري الثاني 2002
الاجتماع الدوري الثالث 2003
الاجتماع الدوري الرابع 2004
الاجتماع الدوري الخامس 2005
الاجتماع الدوري السادس 2006
الاجتماع الدوري السابع 2007
الاجتماع الدوري الثامن 2008
الاجتماع الدوري التاسع 2009
مواقع صديقة
الاجتماع الدوري التاسع 2009 » العرض الاقتصادي والإداري
_ وقدم المهندس محمد ناجي عطري _ رئيس مجلس الوزراء _ أمام المجتمعين عرضاً شاملاً للوضع الاقتصادي والإداري وأشار إلى إجراءات خطوات مهمة على صعيد التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك بعد مضي أربع سنوات تقريباً من عمر الخطة الخمسية العاشرة. وأشار عطري خلال العرض الاقتصادي الذي قدمه أمام الاجتماع الدوري لأحزاب الجبهة الى عودة بعض القطاعات الى النمو من جديد بعد التراجع الذي شهدته في بداية الخطة.
 مؤكداً أن ما تحقق دليل على صحة التوجهات والبرامج والسياسات التي وضعت لتنفيذ ما جاءت به توصيات المؤتمر القطري العاشر للحزب في شتى المجالات ولاسيما في الشق الاقتصادي. وأكد عطري أن توجهات الخطة الخمسية العاشرة على مستوى الاقتصاد الوطني جاءت مستقاة من توصيات المؤتمر القطري العاشر التي جاءت ترجمة لرؤية السيد الرئيس بشار الأسد حول عملية التطوير والتحديث، والتي تم التعبير عنها من خلال استكمال مشروع اصلاح الاقتصادي والاجتماعي واداري ودعمه، وإقرار مبدأ العمل باقتصاد السوق الاجتماعي المنطلق من الانتقال التدريجي وفق خطة زمنية محددة بعيدة عن الصدمات والتسرع، واستمرار الدولة في الحياة الاقتصادية بأسلوب أكثر حداثة، وإعادة تأهيل القطاع العام الاقتصادي، وتعزيز نهج التعددية الاقتصادية، وتقديم الدعم والتشجيع لجميع القطاعات، ودراسة أوضاع الشركات الخاسرة والمتوقفة عن العمل وطرحها للاستثمار وفق شروط واضحة، إلى جانب العمل لتحسين الأوضاع المعيشية لكافة المواطنين، والبحث عن أسلوب مناسب لتوجيه الدعم الى مستحقيه، ومعالجة فائض العمالة عن طريق تحويل الفائض منها الى الشركات التي تحتاج الى العمال، أو عن طريق إصدار التقاعد المبكر الاختياري، الى جانب العمل لتشجيع القطاع الخاص على ممارسة دوره في الاقتصاد الوطني، وإزالة كافة العقبات التي يمكن أن تقف في وجه الاستثمارات، والاستمرار في عملية اصلاح اداري، وغير ذلك من التوجهات والبرامج الأخرى. وأشار عطري في عرضه الى عوامل القوة والضعف التي يتمتع بها اقتصادنا الوطني، مؤكداً أن أهم عوامل القوة لهذا الاقتصاد هي الوحدة الوطنية المتمثلة بالجبهة الوطنية التقدمية، والأمن والأمان والاستقرار، والمديونية الخارجية المنخفضة، وقوة واستقرار الليرة السورية، وتحسن الناتج اجمالي غير النفطي، وإتاحة المجال للقطاع الخاص للمشاركة في عملية التنمية، وغير ذلك من العوامل الأخرى التي تتزامن مع وجود بعض مؤشرات الضعف التي يجب العمل لمواجهتها وأهمها ضعف إدارة بعض مؤسسات القطاع العام الاقتصادي، وتراجع صادرات النفط، وضعف عائدية الاستثمار الحكومي، وعدم تلبية التركيبة التعليمية لمتطلبات التنمية، وغير ذلك من العوامل غير الذاتية المتعلقة بالجفاف وأثره السلبي على مختلف القطاعات، والأزمة المالية العالمية، واستمرار وجود المهجرين العراقيين. وأشار عطري الى ما تحقق من إنجازات على صعيد تنفيذ الخطة العاشرة للدولة دون أن يغفل بعض ملامح القصور التي تزامنت مع هذه انجازات نتيجة ظروف الجفاف والأزمة المالية وظروف الحصار التي تعرضت لها سورية، مبيناً أن بعض القطاعات الاقتصادية التي شهدت تراجعاً في الأعوام الأولى من عمر الخطة بدأت بالنمو والانتعاش في العام الحالي. وأشار رئيس مجلس الوزراء الى وجود حوار وطني حول موضوع المازوت وآليةتوجيه الدعم لمستحقيه، مبيناً أن هذا الموضوع قد نوقش في مجلس الشعب والحكومة، مؤكداً وبعد إشارته الى تراوح أسعار المازوت في دول الجوار بين 28 - 30- 32 ل.س لليتر و 70 ل.س في تركيا بأن الحكومة ما زالت تقدم دعماً لكافة شرائح المجتمع السوري في مجال هذه المادة التي توقع أن يصل عدد الأسر المستفيدة من دعمها بالآلية التي أعلن عنها الى حوالى 3  ملايين أسرة بينها 4 ر 1 مليون من أسر العاملين في الدولة و 600 ألف من أسر المتقاعدين وحوالى مليون أسرة من باقي شرائح المجتمع، مستعرضاً لمبررات القرارات التي صدرت بخصوص مادة المازوت والتي تجلت بارتفاع استهلاكنا من المادة من 4 ر 6 مليارات ليتر في العام 2000  و 2001 الى 5 ر 6 في 2003  الى 4ر 8 مليارات ليتر في 2005  الى 9 ر 8 مليارات ليتر في 2006  الى 7 ر 9 مليارات ليتر في العام 2007  ومن ثم الى 4 ر 8 مليارات ليتر في 2008 ، مؤكداً التراجع الى مستويات استهلاك عام 2000  في العام 2009  بعد اتخاذ القرار بتحريك الأسعار. وبيّن عطري بأن حجم المشكلة يتضح أكثر إذا علمنا أن 50 37  من مازوتنا نكرره في مصافينا، وأن 50 37  الأخرى يتم استيراده بالأسعار العالمية التي استوردنا بموجبها في العام 2008  ما يقارب من 5 ر 3 مليارات ليتر من المازوت، في وقت كان سعر الليتر يصل الى 41  ل.س لنبيعه بـ/ 9/ ليرات فقط، مؤكداً أن السنوات التسع الماضية قد شهدت عجزاً في مجال مادة المازوت وصلت قيمته الى 712  مليار ل.س، موضحاً أن قسماً كبيراً من الكميات التي كانت تستورد كانت تهرّب الى بعض الدول المجاورة ليستفيد منها السماسرة والمهربون، مؤكداً عودة ميزان استيراد وتصدير المازوت الى التوازن في العام 2009. وأشار عطري الى أن الشهر القادم سيشهد وضوحاً للمؤشرات العلمية لمستحقي الدعم وفقاً للمسح الاجتماعي الذي أجرته وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل كمقدمة حداث صندوق المعونة الاجتماعية الذي سيتولى إيصال الدعم الى مستحقيه. وأكد رئيس مجلس الوزراء استمرار الدولة في تأدية الدور الاقتصادي المطلوب منها بما ينعكس إيجاباً على الوضع الاقتصادي للعمال والفلاحين، مشدداً في هذا السياق على أولوية الحفاظ على القطاع العام وعلى العاملين فيه، وعلى عدم تسريح أي منهم تحت أي ظرف كان وأشار عطري الى أن قانون العمل الجديد رفع الى مجلس الشعب بعد الاتفاق عليه بين أطراف العمل الثلاثة /العمال- أرباب العمل- الحكومة/ بصيغته النهائية التي ستحل كثيراً من المشاكل المتعلقة بالعلاقة بين العامل ورب العمل على أساس واضح تحدد فيه التزامات وحقوق كل طرف بوضوح. وأضاف إن تعديل هذا القانون أصبح ضرورياً ولاسيما بعد أن بات بالصيغة الحالية عائقاً لقدوم الاستثمارات، مشدداً في هذا السياق على الالتزام بالمكاسب العمالية وعدم التنازل عن أي منها. وفي الجانب الخاص بزيادة الرواتب والأجور قال عطري إن الحكومة تدرس حالياً آلية لربط هذه الزيادة بنسبة التضخم، وذلك وفقاً للمعايير المعمول بها دولياً، مبيناً أن الحكومة التي عملت لزيادة الرواتب والأجور بنسبة 65 37  خلال السنوات الماضية، ستبذل كافة الجهود لتأمين النسبة الباقية من نسبة الـ/ 10037 / التي التزمت بها عند بداية الخطة الخمسية العاشرة والتي تصل الى 35 37 ، مشيراً في هذا السياق بأن 9 37  من هذه النسبة ستأتي في الترفيعة الدورية نهاية العام الحالي، وأن الـ/ 2637 / الباقية ستكون مجالاً لعمل الحكومة لتأمين الموارد المالية اللازمة لتحقيقها فعلاً
لمحة عن الجبهة
ميثاق الجبهة
النظام الأساسي للجبهة
اللائحة الداخلية للفروع
أحزاب الجبهة
أعضاء القيادة المركزية للجبهة
أعضاء قيادة فروع الجبهة في المحافظات
أخبار السيد الرئيس
المراسيم والقوانين
بيان أحزاب الجبهة
صحافة الجبهة
مؤتمرات محلية
الاتصال بنا
آخر الأخبار
Copyright © PNF . All rights reserved.