بيان المحكمة الدستورية ومجلس الشعب بنتائج الانتخابات الرئاسية
دستور الجمهوريةالعربيةالسورية
البرنامج السياسي لحل الأزمةالسورية
الاجتماع الدوري الثاني 2002
الاجتماع الدوري الثالث 2003
الاجتماع الدوري الرابع 2004
الاجتماع الدوري الخامس 2005
الاجتماع الدوري السادس 2006
الاجتماع الدوري السابع 2007
الاجتماع الدوري الثامن 2008
الاجتماع الدوري التاسع 2009
مواقع صديقة
الاجتماع الدوري السادس 2006 » الكلمة الافتتاحية

افتتح الاجتماع في الساعة العاشرة من صباح يوم الثلاثاء 5/12/2006, وألقى كلمة الافتتاح الدكتور سليمان قداح قال فيها:
أيها الرفاق والإخوة

أحييكم، وأرحبُ بكم، في هذا اللقاءِ الوطني الواسع، وأنقلُ إليكم تحيةَ السيدِ الرئيس بشار الأسد، رئيسِ الجمهورية العربية السورية، رئيسِ الجبهة الوطنية التقدمية، مع أطيب تمنياتِ سيادتهِ بالنجاح والتوفيق، وتقديرَه لكم، ولمناضلي أحزابِكم، واعتزازه بمسؤولياتِكم ومهامِكم في مسيرة العمل الوطني, وحرصَه الأكيد على أهمية دورِكم, وضرورتِه في توطيد أواصر الوحدةِ الوطنية, و تفعيلِ الرقابةِ الشعبية, وتجديدِ أساليب العملِ المشترك, وتطويرِ الأداءِ الوطني, بما يحقق فاعليةً أكثرَ تأثيراً في الحياة السياسية, والممارسةِ الديمقراطية, ويعززُ إرادة الصمودِ الوطني والقومي, ويرسّخُ القيمَ الوطنية والأخلاقية, ويدفعُ عمليةَ الأداءِ السياسي, والتقدم الاجتماعي, والنموَ الاقتصادي, ومسيرةَ الإصلاح الشامل قدماً إلى الأمام.
إن سيادةَ الرئيس يولي الجبهة الوطنية التقدمية, كلَّ عنايةٍ واهتمام, ويحرص على تفعيل دورِها, ورفع مستوى أدائها ... وفي هذا السياق فقد تحقق, خلال السنةِ المنصرمة ، جملةَ إنجازاتٍ ، كان من أهمها :
1- انتظامُ الاجتماعُ الدوري الشهري للقيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية .
2- انتظامُ الاجتماعُ الدوريُ الشهري للرفاق الأمناء العامين للأحزاب .
3- تًواصلُ القيادةِ المركزية للجبهة، والمكاتبِ السياسية لأحزاب الجبهة، مع أطرها القيادية، ومع جماهير الشعب، والمساعدةِ في معالجة المشكلات والقضايا مع الجهات المختصة .
4- متابعةُ انتظامِ الاجتماع الدوري الشهري لقيادات فروع الجبهة في المحافظات
5- متابعةُ حضورِ الرفاق المحافظين, للاجتماعات الدورية لفروع الجبهة في المحافظات.
6- إقرار اللائحةِ الداخلية لعمل قياداتِ فروعِ الجبهة الوطنية التقدمية, وتوسيعِ قاعدة العمل الجبهوي, بحيث يشمل المدنَ والنواحي والقرى والأحياء والتجمعات, وضرورةِ إسهامِ فروع الجبهة, ولجانِها ومكاتبها الفرعية, في وضع الخططِ والبرامج, لتطوير مجتمعاتِها المحلية, ومتابعةِ تنفيذِ هذه الخطط والبرامج.
7- تم توسيعُ الجبهةِ الوطنيةِ التقدمية, بانضمام الحزب السوري القومي الاجتماعي إليها.
8- إعادةُ تسميةِ أعضاءِ القيادة المركزية, وتسميةُ أعضاءِ قياداتِ الفروع, تبعاً لاقتراحات أحزاب الجبهة, وزيادةِ أعضاء قيادة كل فرع من 19 إلى 21 عضواً.
9- متابعةُ تشكيلِ اللجانِ الجبهوية, والاهتمامُ بتعميم الثقافة الجبهوية, وتعزيز ثقافةِ المواطنة, وتأكيدُ مشاركةِ أحزابِ الجبهة في قيادات المنظماتِ والنقابات والإدارات الحكومية
10- منح رخصة إصدار صحيفةٍ للحزب السوري القومي الاجتماعي, تحت اسم " الجيلُ الجديد".
11- متابعةُ تأمينِ مقراتٍ لأحزاب الجبهة في المحافظات.
12- متابعةُ توسيع اشتراكِ السادةِ الوزراء والمحافظين, في صحف أحزاب الجبهة, ومتابعة ما يرد فيها من موضوعات.
13- الإسهامُ في إعداد بعضِ مشروعات القوانين, وتعديلِ بعضِها الآخر
14- تأكيدُ تواصلِ أحزاب الجبهة مع قياداتها القاعدية, ومع جماهير الشعب.
15- تأكيد الاهتمامِ بالموضوعات والاقتراحات, التي تطرح في اجتماعات قيادات فروع الجبهة, من قبل الجهات التنفيذية المختصة.

أيها الرفاقُ والإخوة :
ينطلق حزبُنا, حزبُ البعثِ العربي الاشتراكي, في تحالفه مع أحزاب الجبهةِ الوطنية التقدمية, من انه تحالفُ استراتيجي, أملته وتمليه ظروفٌ موضوعية, وضروراتٌ وطنيةٌ وقومية وديمقراطية.. كما ننطلق من مسلّمةٍ أكيدة, ومن قناعةٍ تامةٍ أن قوةَ كلِ حزبِ من أحزاب الجبهة, هي قوةٌ للجبهة, وبالتالي قوةٌ للوطن, وننظر إلى العمل الجبهوي, بأنه كان وما يزال من أهم عواملِ تحقيقِ الوحدة الوطنية, لمواجهة العدوان وقوى الهيمنة, وأهمِ عواملِ الصمود, لمواجهة التهديداتِ والضغوط, وعاملاً أساسياً من عوامل تعبئةِ جهود المواطنين, وحشد طاقات الوطن, لتحقيق النصر في معارك التنميةِ والتحرير, والتحديثِ والتطوير.
لقد أثبتت الأحداثُ في سورية, منذ قيامِ الجبهة في السابعِ من آذار عام 1972 وحتى الآن, نجاحَ هذه التجربةِ وغناها, حيث كانت أداةً فعالةً في تحقيق الوحدة الوطنية, في ظروفٍ بالغةِ الشدة والتعقيد, ابتداءٍ من اللحمة الوطنية, والانصهار الوطني, الذي تجلى في أيام العز والفخار, في حرب تشرين  التحريرية, مروراً بالتصدي للردة الظلامية أواخرَ السبعينات وأوائل الثمانينيات من القرن الماضي, وصولاً إلى الالتفاف الرائع لجماهير الشعب, وأحزابِ الجبهة, خلف قيادةِ السيد الرئيس بشار الأسد, لمواجهة سياسةِ القوة والغطرسة, والدفاعِ عن المصالح الوطنية والقومية.

   
لمحة عن الجبهة
ميثاق الجبهة
النظام الأساسي للجبهة
اللائحة الداخلية للفروع
أحزاب الجبهة
أعضاء القيادة المركزية للجبهة
أعضاء قيادة فروع الجبهة في المحافظات
أخبار السيد الرئيس
المراسيم والقوانين
بيان أحزاب الجبهة
صحافة الجبهة
مؤتمرات محلية
الاتصال بنا
آخر الأخبار
Copyright © PNF . All rights reserved.