لمحة عن الراحل عمران الزعبي نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية

عمران عاهد الزعبي 1959-2018

من مواليد دمشق

سياسي وحقوقي ومحلل سياسي سوري، ووزير إعلام أسبق.

ولد في دمشق في سنة 1959، تخرج من كلية الحقوق في جامعة دمشق، ثم عمل محامياً. نشر عدداً من البحوث في مجال القانون المدني والتجاري والسياسة والإعلام. درّس الثقافة القومية في جامعة دمشق 8 سنوات. وشارك في اللجنة الدستورية لصياغة الدستور السوري الجديد 2011 في سنة 2012 عيّن وزيراً للإعلام لغاية 2016

كان محللاً سياسياً بارزاً، وتميز عن وزراء الإعلام السابقين بقدرته على اتخاذ القرارات على مسؤوليته.

كان له حضوراً مؤثراً في قراءة الأحداث والتحليلات السياسية منذ غزو العراق وتوضيحه لأبعاد مؤامرة اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري ومحاولة اتهام سورية. وكان له اطلالات متميزة على وسائل الإعلام المختلفة وعمل على تعرية ابعاد المؤامرة على سورية بعد اشتعال نار الحرب التكفيرية الوهابية الصهيونية عليها منذ العام ٢٠١١

 بتاريخ 31/7/2016تم تكليفه بمهمة نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية في سورية التي عمل بعد تسلمه لهذه المهمة على تطوير العمل الجبهوي وتحقيق حراك فاعل للعمل الجبهوي في سورية. والتي كان آخرها المؤتمر العام للجبهة الوطنية التقدمية الذي انعقد في دمشق يومي ١٨و١٩ نيسان من العام الجاري ٢٠١٨. بعد فترة انقطاع تقارب العشر سنوات، وكان للراحل عمران الزعبي دور كبير في إنجاح المؤتمر المذكور وما نتج عنه من مقررات

وكانت أخر اعماله في الجبهة عقد لقاءات من المكاتب السياسية لأحزاب الجبهة الوطنية التقدمية لمراجعة أعمال هذه المكاتب ورفع سوية العمل والسماع منهم للصعوبات التي تعترض عملهم وكان اجتماعه الأخير في يوم الثلاثاء 3/7/2018 وقد أنهى كافة المطلوب من اجتماعات المكاتب السياسية يوم الأربعاء 4/5/2018.

للفقيد الرحمة ولأهله الصبر والسلوان

السبت 07 تموز 2018