الرفيق الزعبي في لقائه مع الرفاق اعضاء المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري

الزعبي: على احزاب الجبهة أن تجسد الانتصار العسكري بما يليق به سياسيا

أكد الرفيق عمران الزعبي نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية أن الانتصار العسكري الكبير الذي تحققه سورية خاصة في الجنوب يعكس قوة وقدرة الدولة السورية على مواجهة أكبر المؤامرات التي كان من أهم اسباب فشلها وعي السوريين ومحبتهم وتقديسهم لتراب وطنهم فقدموا الدماء للدفاع عنه.
وشدد الزعبي على أن هذه الانتصارات يجب أن تتجسد بما يليق بها سياسيا وخاصة فيما يتعلق بالانتخابات والاستحقاقات السياسية القادمة والتي من شأنها أن تسهم في اعادة اعمار الدولة السورية على جميع المستويات.
واشار الرفيق الزعبي في لقائه مع الرفاق اعضاء المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الى ضرورة حضور الجبهة الوطنية التقدمية للإسهام في مرحلة ما بعد الحرب للمساهمة الفعالة في خدمة الوطن مؤكدا أن اولى الخطوات التي يجب أن تقوم بها الأحزاب هي اجراء مراجعة نقدية على مستويين الفكري والتنظيمي لكل حزب وهذا الأمر يعد ضرورة للحفاظ على مستوى اداء الأحزاب ويؤهلها لتوسيع قواعدها وتقديم المبادرات المتناغمة مع التطورات الحاصلة
ونوه الزعبي الى ضرورة التكامل بين أحزاب الجبهة خاصة على مستوى القواعد وأن نجاح اي حزب وتألقه بين الجماهير وتفوقه هو نجاح للجبهة الوطنية ودعم لها بما تمثله من احزاب تجمعها القضايا الاساسية والمصيرية للوطن وتتبنى مشروعا سياسيا مشتركا .
وأجاب الزعبي على مداخلات وتساؤلات الرفاق اعضاء المكتب السياسي للحزب الشيوعي داعيا للعمل بوتيرة متسارعة وترميم الاحزاب بكل الاتجاهات والتهيؤ للمشاركة في انتخابات الإدارة المحلية
بدورة اشاد الرفيق الدكتور عمار بكداش الأمين العام للحزب الشيوعي السوري بمبادرة قيادة الجبهة بتكثيف اللقاءات مع المكاتب السياسية للأحزاب مؤكدا على ضرورة وضوح الرؤية القادمة لعمل الأحزاب وانخراطها المباشر في قيادة المجتمع نحو العلمانية ومحاربة بقايا التطرف التي تبحث عن بيئات له في ظل الأزمة في سورية مؤكدا ان الوقت ملائم لتشجيع الفكر التنويري في المجتمع

وختم الاجتماع بدعوة الرفيق الزعبي لتعميق التحالف بين احزاب الجبهة الوطنية من خلال التكاتف والتلاقي من القواعد الى القمة وخاصة على مستوى اللجان المناطقية للجبهة

 

 

الأربعاء 04 تموز 2018