بيان الحزب الوحدوي الاشتراكي الديمقراطي
حول العدوان الثلاثي الغاشم على سورية

العدوان الثلاثي هو انتهاك فاضح لسيادة سورية، واستهداف لأمنها واستقرارها، ويكشف استهتار الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا بكل الاعراف والمواثيق والقوانين الدولية، وهو عدوان غير مبرر على دولة ذات سيادة، وعضو مؤسس في الأمم المتحدة.

وإن هذا العدوان الغاشم على سورية جاء بعد سلسلة من انتصارات جيشنا الباسل على العصابات الارهابية لرفع معنويات هؤلاء الارهابيين.

وإننا في الحزب الوحدوي الاشتراكي الديمقراطي ندين ونستنكر هذا العدوان على وطننا الغالي، وان هذا العدوان سيكون دافعا قويا للشعب والقيادة وجيشنا الباسل على التمسك بالمبادئ والوحدة الوطنية الراسخة التي تجمع السوريين والمضي قدما في مواجهة ما يتعرض له الوطن من مؤامرات واعتداءات.

وسورية المنتصرة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد ستسهم من جديد في رسم صورة مستقبل المنطقة والعالم، وهي قادرة مع حلفائها على هزيمة كل اعدائها

تحية الى ارواح الشهداء الذين قضوا دفاعا عن وطننا الغالي

تحية الى قواتنا المسلحة الباسلة والقوات الرديفة والحليفة

تحية حب وولاء لقائدنا المفدى سيادة الرئيس بشار الأسد

دمشق 16/4/2018

 

الحزب الوحدوي الاشتراكي الديمقراطي

 

الاثنين 16 نيسان 2018